الدوحة..اختتام معرض حماية النشء من أمراض الغذاء

الدوحة..اختتام معرض حماية النشء من أمراض الغذاء
اختتام معرض حماية النشء من أمراض الغذاء

اختتم في في العاصمة القطرية الدوحة اليوم معرض ومسابقة رسوم الاطفال الذي نظمته وزارة البلدية والبيئة تحت شعار (معا لحماية النشء من أمراض الغذاء) بهدف إلى تعريف الأطفال بالغذاء الصحي السليم والجوانب العلمية للحفاظ على سلامة الغذاء وتداوله ولتجنب الأمراض المنقولة عن طريق الغذاء.

 

وتضمن المعرض الذي ينظم بشكل سنوي أربعين لوحة فنية في مجال سلامة الأغذية والتغذية الصحية من خلال تداول وتجهيز وتخزين الأغذية والعادات الغذائية الجيدة.

 

وتحتوي اللوحات على رسوم بسيطة معبرة وعبارات توعوية باللغتين العربية والإنجليزية، تشمل نصائح حول سلامة الأغذية، وإرشادات عن التجهيز والإعداد للأطعمة وكذلك التعقيم والحفظ الجيد للأدوات المستخدمة لضمان سلامة الأغذية، ومقاومة مصادر العدوى وتلوث الأطعمة. ويقوم القائمون عليه بعمل جولة لكل طلاب المدارس لتعريفهم بالوسائل الآمنة لحفظ وتقديم الطعام.

 

وحول فعاليات المعرض خلال فترة انعقاده، قال استشاري الأغذية بوزارة البلدية والبيئة الدكتور شادي صلاح إن المعرض عبارة عن شقين، الأول يتمثل في الرسائل المصورة على اللوحات والتي يتم من خلالها شرح سبل التغذية السليمة للأطفال وطرق الحفاظ على الأغذية بطريقة صحية ومراحل الغذاء من شراء المنتجات إلى تحضير الغذاء على الطاولة.


ويوضح أن الشق الثاني من المعرض يقوم على أن يفسح المجال للطفل لأن يرسم ما تعلمه في المرحلة الأولى حتى يتم تثبيت الفكرة لدى الطفل، وذلك تحت إشراف القائمين على المعرض، معتبرا أن إيصال المعلومة السليمة إلى الطفل والسعي لممارستها عن طريق الرسم يجعلانها عادة يومية في حياته، وهذا هو الهدف الرئيسي من الفعالية.

 

ويشدد استشاري الأغذية بالوزارة على ضرورة حرص الأسرة على الغذاء المتوازن الذي يزود الجسم بالعناصر الغذائية الضرورية للقيام بوظائفه بشكل سليم، عن طريق التنويع في الأطعمة المتناولة لتشمل المجموعات الغذائية الرئيسية وبكميات محددة لتعزيز صحة الجسم والتقليل من خطر الإصابة بالأمراض.

 

ويرى مدير إدارة الرقابة ببلدية الدوحة، سالم حمود آل شافي أن هذه الفاعلية السنوية التي تقوم بها وزارة البلدية والبيئة تأتي لتوعية النشء وتحسين السلوك الغذائي لدى الأطفال، وأن الأساس في توعية الأطفال هو خلق جيل واعٍ متفهم لمخاطر الغذاء غير السليم وأنواع الغذاء السليمة والمنظومة الغذائية.

ويضيف آل شافي أن المعرض في نسخته الـ 19 يأتي في إطار التعاون بين وزارة البلدية والبيئة ووزارة التعليم والتعليم العالي، حيث تنظم وزارة التعليم زيارات لأطفال المدارس إلى المعرض، بغية العمل على تهيئة الظروف لإقناع الجيل الجديد بطرق التغذية الصحية.