المايونيز القليل الدسم البديل الصحي للحفاظ على القلب

المايونيز القليل الدسم البديل الصحي للحفاظ على القلب
مايونيز قليل الدسم

يتميز المايونيز الشهي مع معظم أصناف الطعام - سواء مع السندويشات أو السَّلَطَات أو مع لفائف البيض. ولكن لسنواتٍ طويلة، علمنا أن المايونيز يحتوي على دهون مُشبعة "ضارة".بمذاقه

هل يعني ذلك أنه يجب علينا التغاضي عن رغباتنا الملحة في تناول الطعام الشَّهِي؟ يتمحور الطعام الصحي حول إشباع حاسة التذوق من خلال اتباع حمية غذائية متنوعة تحافظ على صحة القلب وفي نفس الوقت تتميز بمذاقها الشهي وفوائدها العظيمة للجسم.

 يُعد الاطلاع على ملصقات عبوات الطعام أحد الخيارات التي تمكننا من الحصول على أغذية صحية ومفيدة.

وفى هذا السياق تقول الدكتورة ريهام صفوت الحبيبى أخصائية التغذية العلاجية من مصر، أن كثيرا من الأشخاص سواء الكبار أو الصغار يفضلون إضافة بعض مكسبات الطعم للوجبات الرئيسية لإضفاء مذاق ونكهة جيدة ولذيذة للطعام، كما يعتبر أحد أهم ما فى قائمة مكسبات الطعم التى يتم استخدمها وإضافتها إلى الوجبات الغذاء سواء التى تم إعدادها فى المنزل أو الوجبات والسندوتشات التى يتم بيعها فى المحال الطعام السريعة أو إضافتها إلى العديد من أطباق السلاطة.

وأشارت إلى أن المايونيز يحتوى على سعرات حرارية عالية نظرا لأنه غنى بالدهون والزيوت والبيض والسكريات والخل، الذى يجعل تناول ملعقة كبيرة منها لحصول الجسم على 100 سعر حرارى، لذلك فإن الإفراط فى تناول المايونيز يؤدى إلى زيادة نسبة الكوليسترول بالدم وزيادة الوزن.

لذلك تنصح الدكتورة ريهام صفوت باستخدام طريقة بديلة عن المايونيز، والتى تتكون من علبة زبادى خالية الدسم 3 فصوص ثوم مهروس، لكن فى حالة عدم استغناء بعض الأشخاص عن إضافة المايونيز إلى وجباتهم فيجب عليهم تناول النوع الصحى قليل الدسم والمتوفر الآن فى الأسواق والمحال التجارية والذى يكتب على غلافه أن تناول ملعقة واحدة منه تكسب الجسم 40 سعرا حراريا.