الوقت المثالي لتناول البروتين

الوقت المثالي لتناول البروتين
الوقت المثالي لتناول البروتين

تناول العناصر الغذائية المختلفة يعد من أهم العادات الغذائية الصحية، ولكن يمثل اختيار الوقت المناسب لتناولها عاملاً مهماً لتحقيق الاستفادة الكبرى من هذه العناصر التي تمنح الجسم القوة والطاقة.

الوقت المثالي لتناول البروتين

ويعد تناول البروتين من أهم العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم؛ إلا أن استفادة الجسم منه تختلف باختلاف الوقت الذي يتم تناوله فيه على مدار اليوم في الوجبات المختلفة بما يؤثر على أداء الجسم ونشاط المخ.

 

كما يؤثر اختيار الوقت المناسب لتناول البروتين في الوجبات على تحسين القدرة الإنتاجية في العمل، بالإضافة إلى تأثيره على أداء التمرينات الرياضية لبناء العضلات التي تحتاج إلى البروتين بشكل دائم.

أهم الوجبات التي يجب تناول البروتين فيها

وتعتبر وجبة الإفطار من الوجبات الأساسية التي لابد من تناول البروتين فيها، لما يساعد على زيادة التركيز في العمل أو الدراسة، فعلى سبيل المثال يمكنك تناول البيض في الإفطار للحصول على أعلى قدر من الحيوية والطاقة خلال فترة الصباح.

 

أما خلال فترة المساء، فيفضل الامتناع عن تناول البروتين إذا كان الجسم يعاني من بعض مشكلات الهضم والمعدة، وذلك يرجع لصعوبة عمليات الهضم في الساعات المتأخرة من اليوم، كما ينصح بتناول وجبات خفيفة في وجبة العشاء وتناول الوجبات التي يمتزج فيها الشوفان مع أي من العناصر المفيدة الأخرى لتجنب مشكلات عسر الهضم وآلام البطن خلال النوم.

 

ومن أهم الأوقات التي يحتاج فيها الجسم لتناول البروتين، هي ما بعد أداء التمارين الرياضية، والتي تمثل أكثر الأوقات التي يفضل تناول البروتين فيها؛ لأن الجسم يعمل على بناء العضلات خلال هذه الفترة والتي يحتاج فيها إلى الأحماض الأمينية لإتمام البناء العضلي.