دراسة: التوت الأزرق والتفاح والشاى والقرنبيط وقاية من السرطان

دراسة: التوت الأزرق والتفاح والشاى والقرنبيط وقاية من السرطان
دراسة: التوت الأزرق والتفاح والشاى والقرنبيط وقاية من السرطان

أكدت دراسة حديثة، نشرتها صحيفة "الديلى ميل" البريطانية، أن استهلاك العناصر الغنية بـ"الفلافونويد" ومضادات الأكسدة، مثل التفاح والشاي والتوت الأزرق والقرنبيط يحمي من السرطان وأمراض القلب، وخاصة بالنسبة للمدخنين ومتعاطي المشروبات الكحولية.

وحلل باحثون، من كلية العلوم الطبية والصحية بجامعة "إديث كوان" فى الدانمارك، بيانات من المجموعة الغذائية الدنماركية للسرطان التي قيمت النظام الغذائي لـ53 ألف و48 دانماركيا على مدار 23 عاما.

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين يستهلكون بشكل معتدل كميات عالية من الأطعمة الغنية بـ"الفلافونويد" والمركبات الموجودة في الأغذية والمشروبات النباتية، أقل عرضة للوفاة بسبب السرطان أو مرض القلب.

وقال كبير الباحثين باراسو، إنه بينما وجدت الدراسة انخفاض خطر الوفاة لدى أولئك الذين تناولوا الأطعمة الغنية بال"فلافونويد"، بدا أن التأثير الوقائي كان أقوى لأولئك المعرضين لخطر كبير من الأمراض المزمنة بسبب تدخين السجائر وأولئك الذين تناولوا اثنين أو أكثر من المشروبات الكحولية القياسية في اليوم.

وشددت الدراسة، على أهمية استهلاك مجموعة متنوعة من مركبات "الفلافونويد" المختلفة الموجودة في مختلف الأغذية والمشروبات النباتيةيمكن تحقيق ذلك بسهولة من خلال نظام غذائي واحد كوب من الشاي، تفاحة واحدة، برتقالة واحدة، 100 جرام من التوت الأزرق، و100 جرام من القرنبيط سيوفر مجموعة واسعة من مركبات "الفلافونويد" وأكثر من 500 ملي جرام من "الفلافونويد" الكلي.