مطعم اميركي يغرم زبائنه الذين يواجهون اسئلة غبية

مطعم اميركي يغرم زبائنه الذين يواجهون اسئلة غبية
تومس داينر، صاحب المطعم الواقع في حي إيست كولفاكس

إذا كنت من الأشخاص الذي اشتغلوا ذات يوم في مطعم فمن المؤكد أنك على يقين بأنه يوجد بعض الحرفاء ممن يطرحون أسئلة غاية في الغباء، الأمر الذي يصبح مزعجا جدا أحيانا.

لذلك، اتبع أحد المطاعم في دنفر عاصمة ولاية كولورادو الأمريكية منهجا مختلفا بعض الشيء للتصدي للمسألة، حيث شجع ضيوفه على عدم طرح أسئلة غبية عن طريق إضافة مبلغ مالي إلى فاتورتهم إذا فعلوا ذلك!

وقام تومس داينر، صاحب المطعم الواقع في حي إيست كولفاكس، بتعويد زبائنه على هذه الطريقة منذ افتتاح المطعم عام 1999، كوسيلة لبث بعض المرح خلال العمل. وأدرج تكلفة منفصلة بـ 38 سنتا مقابل "سؤال واحد غبي" في قائمة الطعام.

بعد ذلك، أصبحت الطريقة معروفة على نطاق واسع خارج المنطقة واتبعها العديد من المطاعم، بفضل منشور أحد الزبائن على موقع "ريديت" الاجتماعي المشهور.

وشارك الزبون الصورة الخاصة بفاتورة المطعم دون الكشف عن السؤال الذي طرحه، والذي اعتبرته إدارة المطعم بمثابة "سؤال غبي" يستحق إضافة غرامة على الفاتورة الأساسية.

وأثارت الصورة دهشة وسخرية العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين تساءلوا عن ماهية هذا السؤال، وما المقصود تحديدا بعبارة "سؤال غبي".