نصائح لتقوية مناعة الجسم لمرضى السكري خلال الخريف

نصائح لتقوية مناعة الجسم لمرضى السكري خلال الخريف
تقوية المناعة لمرضى السكري

عادةً ما يشهد الطقس حالة من عدم الاستقرار مع بداية فصل الخريف، الذي يصاحبه مجموعة من التقلبات الجوية التي تزيد من خطر الإصابة بالعدوى والفيروسيات، خاصةً عند الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي، وأبرزهم مرضى السكري.

أسباب ضعف المناعة عند مرضى السكري

يقول الدكتور محمد يحيى، أستاذ ورئيس أمراض السكر والغدد الصماء بجامعة بنها، إن أغلبية مرضى يعانون من ضعف المناعة، بسبب اضطراب مستويات السكر بالدم، سواء بالارتفاع أو الانخفاض، الأمر الذي يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الفيروسية مع بداية فصل الخريف.

ويوضح أستاذ ورئيس أمراض السكر أن في حالة إصابة مريض السكري بنزلات البرد والإنفلونزا، يبدأ الجهاز المناعي في مهاجمة الفيروس المسبب للمرض للقضاء عليه، ولكن مع انخفاض أو ارتفاع نسبة السكر بالدم تتعرض المناعة لحالة من القصور، ما يعرضه صحته لبعض المضاعفات الخطيرة.

إرشادات لتقوية مناعة مرضى السكري

وبما أن الوقاية خير من العلاج، يقدم يحيي مجموعة من الإرشادات التي تساهم في تقوية الجهاز المناعي عند مرضى السكري، وأبرزها:

1- الحرص على أخذ المصل المضاد لنزلات الإنفلونزا في تلك الفترة، خاصة قبل حلول فصل الشتاء.

2- المواظبة على تناول أدوية ضبط السكر في الدم في الموعد المخصص لها، للحفاظ على مستواه بالجسم.

3- اتباع نظام غذائي متكامل العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، خاصة البروتين المسئول عن تقوية الجهاز المناعي.

4- المواظبة على تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية، كالموجودة في الحبوب الكاملة والخضروات، لدورها في الحفاظ على مستوى السكر في الدم.

5- تناول الاطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، مثل الخضروات والفاكهة الملونة، لدورها في تقوية المناعة.

6- الاعتياد على ممارسة التمارين الرياضية يوميًا، لدورها في ضبط مستوى السكر بالدم، وتنشيط الدورة الدموية، ما يساعد على تعزيز الجهاز المناعي بالجسم.

7- الحصول على عدد ساعات نوم كافية، خاصة خلال ساعات الليل، لأن ذلك يساهم في إفراز هرمون الكورتيزون، وهو مضاد للالتهابات، كما يعمل على تقوية المناعة.

8- الابتعاد قدر المستطاع عن الضغوط النفسية والعصبية، لانها تتسبب في اضطراب مستوى السكر في الدم، والتأثير على كفاءة الجهاز المناعي.