ورشة تدعو لمعرفة التحديات التي تواجه التلقيح الاصطناعي للأغنام في الاردن

ورشة  تدعو لمعرفة التحديات التي تواجه التلقيح الاصطناعي للأغنام في الاردن
ورشة تدعو لمعرفة التحديات التي تواجه التلقيح الاصطناعي للأغنام في الاردن

عقد المركز الوطني للبحوث الزراعية ورشة عمل بعنوان: "التلقيح الاصطناعي للأغنام بين الواقع والطموح".
وبين ، مدير عام المركز الدكتور نزار حداد، أهمية الورشة في إثراء الحوار مع خبراء في التحسين الوراثي والتلقيح الاصطناعي من الجامعات ووزارة الزراعة والمركز الوطني للبحوث الزراعية والقطاع الخاص وايكاردا، لمعرفة أهمية التلقيح الاصطناعي في الأغنام والتحديات التي تواجه هذا القطاع وإيجاد الحلول للنهوض بقطاع الثروة الحيوانية.

وأضاف حداد أن قطاع الثروة الحيوانية من القطاعات الرائدة في الأردن؛ حيث تسهم في تشغيل أيدي عاملة وتوفر عملا وحياة كريمة لعدد من سكان الريف والبادية وتعد مصدر دخل لنحو ربع مليون شخص.

وأشار مدير مشروع الاستثمار في المجترات وانتشال الأسر الريفية من الفقر، الدكتور فيصل بركة، إلى أنه شارك بالورشة خبراء ومختصون من مختلف القطاعات، مبينا أن الورشة اوصت بتأسيس وحدة إدارية تعنى بالتحسين الوراثي والتلقيح الاصطناعي، وإنشاء دليل خاص بالتلقيح الاصطناعي، والبدء في إعداد التشريعات اللازمة لها ووضع آلية عمل واضحه لإشراك القطاع الخاص للعمل بالتلقيح الاصطناعي، وإصدار قانون خاص بالموارد الوراثية الحيوانية.