أسباب انخفاض الكولاجين وكيفية دعمه بشكل طبيعي

أسباب انخفاض الكولاجين وكيفية دعمه بشكل طبيعي
الكولاجين والبشرة

يُعد الكولاجين بروتيناً هاماً في البشرة، فهو يشكل 30% من بروتين الجسم و70% من بروتين الجلد. يوجد الكولاجين في الأوتار والدهون والأربطة، فهو يساعد أجزاء أجسامنا على أن تتناسب معاً، كما أنه مهم لقوة بنية عظامنا، فماذا يحدث عند انخفاضه في الجسم، وما أسباب انخفاض الكولاجين؟ الكولاجين هو المسؤول عن مظهر البشرة الحيوي الخالي من التجاعيد، وعند انخفاض كميته الموجود في البشرة، تبدأ الخطوط الدقيقة في الظهور على البشرة.

عوامل تستنفد كميات الكولاجين في البشرة

هناك بعض الأسباب الي تتحكم في فقدان الكولاجين في الجسم، بعضها يمكن التحكم فيه والبعض الآخر خارج السيطرة.

– أسباب انخفاض الكولاجين مع تقدم العمر

ينخفض إنتاج الكولاجين في الجسم بشكل طبيعي مع التقدم في العمر، ويختلف هذا العمر من شخص لآخر، ولكن في الغالب يكون في أواخر سن المراهقة وأوائل العشرينيات.

ويعكس انخفاض تخليق الكولاجين في الجلد المسن زمنياً آليتين أساسيتين مختلفتين على الأقل، وهما شيخوخة الخلايا الليفية الخلوية وانخفاض مستوى التحفيز الميكانيكي.

– التعرض للأشعة فوق البنفسجية

هناك صلة مثبتة بين فقدان الكولاجين والعرض للأشعة فوق البنفسجية، فقد كشفت إحدى الدراسات في عام 2011، عن التأثير السلبي للأشعة فوق البنفسجية على بنية الكولاجين، فالتعرض المستمر لتلك الأشعة الضارة يدمر الكولاجين من خلال آليات مختلفة.

– التدخين يؤثر بالسلب أيضاً

نسمع دائماً عن التأثير السلبي للتدخين على الصحة العامة، فإلى جانب العديد من الأمراض، فإنه يؤدي إلى الشيخوخة المبكرة. يؤثر التدخين على الكولاجين مباشرة، وذلك لأنه يقلل من كمية الأكسجين التي تصل إلى الأنسجة بما في ذلك الأنسجة الليفية الي تنتج خلاياها الكولاجين، وهو ما يعرقل تجددها فتتضرر وتموت، فيتجعد الجلد. 

في عام 2013، نُشرت نتائج دراسة أجريت على التوائم المدخنين وغير المدخنين لتوضيح تأثير التدخين على البشرة. وجاءت النتيجة لتدعم فكرة التأثير السلبي للتدخين على البشرة، فظهرت على المدخنين علامات الشيخوخة على البشرة ومنها: الطيات الأنفية الشفوية، وتجاعيد الشفة العلوية، وفرط تصبغ الجفون.

– مرض السكري يسبب تفتت الكولاجين

يمكن أن تؤدي مستويات السكر المرتفعة إلى تصلب وتفتت الكولاجين، وإضعاف أساس البشرة، وتعزيز شيخوخة البشرة المبكرة.