استحداث قسم عزل بمستشفى حمزة مجهز بأعلى المواصفات يمنع انتقال كورونا

استحداث قسم عزل بمستشفى حمزة مجهز بأعلى المواصفات يمنع انتقال كورونا
قسم عزل بمستشفى حمزة

قال مدير مستشفى الأمير حمزة الدكتور عبد الرزاق الخشمان، إن قسم العزل الجديد لمصابي فيروس كورونا الذي تم استحداثه في المستشفى معقم ومجهز بأعلى المواصفات ومزود بنظام شفط قوي يمنع خروج الهواء من القسم وبالتالي يمنع انتقال الفيروس الى باقي أقسام المستشفى مطمئنا جميع مراجعي المستشفى على سلامة الاجراءات والاحتياطات التي تم اتخاذها .
وقال مدير المستشفى الدكتور خلال جولة اليوم الثلاثاء في القسم الجديد مع عدد من الإعلاميين ان القسم الذي تم انجازه خلال 6 ايام مخصص للحالات الخطرة والمستعصية ويحوي 12 سريرا خاصة بالعناية الحثيثة مزود بأجهزة تنفس صناعي وإمكانية زيادة العدد الى 22 سريرا.
واشار الى ان جدران قسم العزل مجهزة بشكل مضاد للميكروبات، حيث لا يحوي على زوايا كما يحتوى على اجهزة مكالمة فيديو للتواصل مع المرضى ومزود بكاميرات مراقبة،كما ان القسم لم يستخدم حتى هذه اللحظة. وتحدث الدكتور عبد الرزاق خلال الجولة عن الإجراءات الاحترازية للكوادر الطبية المدربة وآلية تجهيزهم بمهنية عالية قبل الدخول الى قسم العزل، حيث يمرون بغرفة تغسيل وتعقيم ومن ثم غرفة لتجهيز الكوادر باللباس الخاص بهم قبل الدخول الى قسم العزل.
وشرح خلال مشهد تمثيلي مفصل كيفية ارتداء الكوادر لبدلة العزل وتثبيتها بشكل يمنع دخول الفيروس لهم وتتكون من قفازات وبدلة وقناع خاص بالفيروسات يمنع وصول الرذاذ الى العينين وواق عازل للأرجل ومانع للانزلاق وتدريب الكوادر حول كيفية ارتدائها وخلعها بشكل آمن حيث تستخدم البدلة وملحقاتها لمرة واحدة ثم تتلف بطريقة آمنة.
كما شرح خلال الجولة كيفية الدخول والخروج من منطقة العزل بأمان من خلال تزويد مناطق العزل بنظام شفط والضغط السلبي ومقاوم للفيروسات والجراثيم وبالذي يمنع انتقال الفيروس الى الأقسام الأخرى في المستشفى. وتحدث عن قسم عزل للحالات غير الخطرة يحوي 20 غرفة بسعة سرير لكل غرفة وهي غرف احادية يتواجد فيه المصاب الوحيد بالفيروس وهي مزودة بأجهزة بالرفاهية من تلفاز وحاسوب وإنترنت واماكنية تواصله مع العالم الخارجي بهدف تحسين نفسية المريض. كما اجرى مكالمة فيديو حية تواصل خلالها المريض مع الإعلاميين والإجابة على اسئلتهم، مؤكدا انه بحالة جيدة وان فحوصاته سلبية وسيخضع لفحص بعد ايام واخذ صورة طبقية للاطمئنان حسب برتوكول منظمة الصحة العالمية وخروجه من المستشفى حال التأكد من شفائه التام .
وتحدث الدكتور الخشمان في نهاية الجولة عن تجهيز مبنى خاص بالحجر الصحي للحالات المشتبه بها ومنفصل مكون من طابقين يحوي 40 غرفة فندقية كل غرفة تحوي سريرا واحدا ومزودة بحمامات وبرندات وأجهزة الرفاهية ولم يتم افتتاحه واستخدامه حتى الآن.