الأردن يبدأ باستخدام "هيدروكسي كلوروكوين"

الأردن يبدأ باستخدام
عقار لعلاج كورونا

تعكف وزارة الصحة على استخدام عقار الملاريا "هيدروكسي كلوروكين" أحد مشتقات الكلوروكوين في علاج فيروس كورونا المستجد.

وقال الناطق باسم اللجنة الوطنية للأوبئة الدكتور نذير عبيدات في تصريح صحفي لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) اليوم الأحد، إن الأردن سيبدأ اليوم باستخدام العقار، الذي يعد من أقدم وأشهر الأدوية المضادة للملاريا، في علاج فيروس كورونا ضمن دراسة سريرية، بناء على دراسات أظهرت فاعليته بالرغم من أن هذه الدراسات ما زالت بحاجة لتجارب أوسع.

وأوضح عبيدات أن العقار له تأثير إيجابي على المرضى بيد أنه ليس علاجا نوعيا، في حين تؤكد الدراسات والتجارب أنه علاج واعد، مؤكدا أن العقار كان يستخدم سابقا للملاريا فيما يغدو استخدامه اليوم لحالات الروماتيزم وآلام المفاصل.

وقال، إن اللجنة الوطنية للأوبئة طلبت السير بإجراءات تسمح باستخدام العقار حسب الأصول، وأصبح بالإمكان استخدام العقار في علاج الكورونا بعد إجازته من قبل مؤسسة الغذاء والدواء.

وسيستخدم عقار "هيدروكسي كلوروكوين" وفق عبيدات، ضمن بروتوكول علاجي، في وقت أجيز فيه للمرضى المؤكد إصابتهم بفيروس كورونا وفي المستشفيات الأردنية المعتمدة لعلاج الفيروس فقط.

وأكد عدم إمكانية استخدام العقار مع بعض المرضى الذين يعانون من أمراض معينة، مشيرا إلى وجود آثار جانبية قليلة للعقار تصل أحيانا إلى تكسر الدم عند بعض المرضى، واعتلال بعض أجزاء العين لدى آخرين، في حين لا يعطى العقار للمرضى الذين لديهم سيرة مرضية أو أمراض مزمنة.

وحول الآثار الجانبية أكد أنها نادرة الحدوث لكنها متوقعة عند استخدام أي عقار، منبها أن العقار لا يستخدم كوقاية من الكورونا إنما هو علاج للحالات المرضية المشخصة من قبل الأطباء المعالجين بعد تأكدهم من حالة المريض العامة خاصة حالة القلب لديه.