الانتهاء من توسعة طوارئ البشير وبدء التأثيث والتجهيز لاستقبال المراجعين قريبا

الانتهاء من توسعة طوارئ البشير وبدء التأثيث والتجهيز لاستقبال المراجعين قريبا
الانتهاء من توسعة قسم الطوارئ لمستشفى البشير

يبدأ قسم الإسعاف والطوارئ الجديد بمستشفى البشير، باستقبال المراجعين بعد أسابيع قليلة، اثر انتهاء
أعمال مشروع توسعته بالكامل، ويجري حاليا إعداد عطاء لتأثيث القسم وتجهيزه من قبل الوكالة الأميركية.
أعلن عن ذلك اليوم الأحد خلال زيارة تفقدية للمشروع قام بها وزيرا الاشغال العامة والاسكان المهندس فلاح العموش، والصحة الدكتور سعد جابر.
وقال العموش إن المساحة الاجمالية لمبنى الإسعاف والطوارئ الجديد، تبلغ 21 ألف متر مربع، بسعة 150 سريرا، ويشمل غرفا للعمليات والعناية الحثيثة والمركزة وكافة الأقسام الطبية، ويتميز ببنى تحتية متكاملة، مشيرا الى انه سيتم تزويده بأحدث الأجهزة.
واشار الى ان مشروع التوسعة جاءت بعد الزيارات المتكررة لجلالة الملك عبد الله الثاني إلى المستشفى وتوجيهات جلالته بضرورة تنفيذ توسعة للمستشفى لرفع كفاءة وجاهزية البنية التحتية له وللتخفيف من الاكتظاظ الذي يعانيه أكبر مستشفيات وزارة الصحة.
من جهته أكد وزير الصحة الدكتور سعد جابر، أن المشروع يأتي استكمالا لمشروع متكامل ويتماشى مع التطلع لتطوير خدمات الإسعاف والطوارئ في مستشفى البشير في إطار الخطة الحكومية الشاملة لتطوير أقسام الإسعاف والطوارئ، إذ يتميز المشروع بهيكلته التي تتيح إجراءات سريعة لاستقبال المرضى وتصنيف حالاتهم المرضية.
وبين جابر أن مستشفى البشير أكبر مستشفى تحويلي تابع للوزارة من حيث عدد الأسرة والكوادر الطبية والتمريضية والفنية والإدارية وأعداد المراجعين، لا سيما للإسعاف والطوارئ، حيث يراجعه أكثر من 600 ألف مواطن سنويا.
واشار إلى أن أعمال تطوير وصيانة جرت للمستشفى على ثلاث مراحل مختلفة، بدأت منذ عام 2002 ومستمرة حتى الآن، وبكلفة تصل إلى نحو 74 مليون دينار.
وكان العمل بالمشروع انطلق في تموز 2018، ومن المقرر البدء بتشغيله خلال الأسابيع المقبلة