" الحلبة " وفوائدها للرجل والمرأة

" الحلبة " وفوائدها للرجل والمرأة

الحلبة عشب حولي ارتفاعه ما بين 20- 60 سم، ساقه جوفاء تتشعب منه فروع صغيرة يحمل كل فرع في نهايته ثلاث أوراق مسننة طويلة، ومن قاعدة ساق الأوراق تظهر الأزهار الصفراء الصغيرة التي تتحول إلى ثمار على شكل قرون معقوفة طول كل قرن حوالي 10 سم، وبذورها ذات لون أصفير مائل للخضار، وتشبه إلى حد كبير شكل الكلية، والبذور والبذور المنبتة هي الجزء المستخدم من الحلبة في المجال الطبي، وللحلبة فوائد عديدة لذا تستخدم في علاج الكثير من الأمراض، فالحلبة مفيدة في علاج أمراض القلب، وتصلب الشرايين، كما أنها تنظم مستوي الكوليسترول في الدم، كما أنها تستخدم في علاج أمراض الجهاز الهضمي مثل اضطرابات والتهابات المعدة، وعسر الهضم، والإمساك، وتخفف من التهابات القولون، لاحتوائها على مواد مضادة للالتهابات.
كما تعالج الحلبة الكثير من الأمراض مثل: التهابات الشعب الهوائية، والتهاب المفاصل، والسعال المزمن، وأمراض الكلي، والسل، والسرطان، والتهابات الفم، والدمامل، ونزلات البرد، والانفلونزا، كما أنها تقلل من امتصاص السكريات، وتحفز إنتاج الأنسولين بالجسم، وقد أثبتت دراسة هندية أن تناول 2.5 جرام من الحلبة مرتين يومياً لمدة ثلاثة أشهر منتظمة يقي من مرض السكر، ويخفض مستوى الكوليسترول بالدم، كما أنها تقلل من ألم وتورم العضلات, والغدد الليمفاوية، وآلام النقرس, والجروح, وقرحة الساق, وألم عرق النسا، وتعالج الأكزيما، كما أنها تساعد في بناء الجسم لذا تستخدم كمكون غذائي يساعد في تكوين وبناء العضلات، ويزيد من قوة التحمل وقوة الساق وقوة الجسم وبخاصة الجزء العلوي منه.
هذه هي فوائد الحلبة للجسم بشكل عام، أما عن فوائد الحلبة للرجل فإنها تعالج الفتق، وتزيد من الرغبة والقدرة الجنسية، وتعالج العجز الجنسي، وضعف الانتصاب، مع التأكيد علي ضرورة استشارة الطبيب قبل استخدامها في تحسين القدرة الجنسية.
أما عن فوائدها للمرأة فهي تزيد من إدرار لبن الأم، لذا تنصح السيدات اللواتي يحرصن علي الرضاعة الطبيعية لأطفالهن بتناول مشروب الحلبة لأكثر من مرة يومياً، كما أن الحلبة من آلام فترة الحيض لأنها غنية بالاستروجين، والزيوت العطرية القوية التي تخفف من الآلام المصاحبة لفترة الحيض مثل الصداع، والغثيان، والإرهاق، لذا عليك يا سيدتي خلال تلك الفترة الحرص علي تناول مشروب الحلبة مرتين أو ثلاثة يومياً للتخفيف من الآلام المصاحبة للحيض، كما أنها مفيدة في علاج آلام الرحم، وتقلل من أعراض سن اليأس.
وبرغم كل هذه الفوائد العديدة للحلبة، إلا أنها كمثل كل شئ لها جانب مفيد، وجانب ضار إذا أكثرنا من تناولها، وتتمثل أضرارها الجانبية في:
1) كثرة تناول مشروب الحلبة يسبب الانتفاخ، والغازات، والإسهال.
2) تسهل الحلبة من تسهيل عملية الولادة، لذا يتوجب علي السيدات الحوامل الحذر من تناولها أثناء فترة الحمل دون استشارة الطبيب حتي لا تتسبب في الإجهاض، كما أن تناولها في أشهر الحمل الأخيرة فيه خطر علي صحة الجنين.
3) تسبب الحلبة التهاب الجلد أحياناً عند وضعها على الجلد مباشرة.
4) الحلبة تتسبب في حالات النزيف، لذا يجب أستشارة الطبيب أولاً قبل استخدامها.
5) يحظر تناول الحلبة للأطفال الذين تقل اعمارهم عن عامين.