العمل تحت الضغط يتسبب بزيادة الوزن

العمل تحت الضغط يتسبب بزيادة الوزن
العمل تحت الضغط يتسبب بزيادة الوزن

يمكن أن يشجع العمل تحت الضغط الناس على الانغماس في تناول الوجبات غير الصحية مثل البيتزا والكعك ورقائق البطاطس.

ووجد الباحثون أن المتطوعين، كانوا أكثر عرضة لشغف الأطعمة ذات السعرات الحرارية المرتفعة عندما وجدوا أنفسهم تحت ضغوطات العمل.

وفي عصر أصبح فيه الناس أكثر ارتباطاً من أي وقت بالتكنولوجيا الرقمية، يمكن أن يشعر الكثيرون بازدحام الحياة، وغالباً ما يعتبر الوقت مورداً نادراً.

و قال علماء النفس الذين يقفون وراء هذه الدراسة في المعهد الهندي للإدارة أودايبور "عندما يدرك الناس أن الوقت ينفد، يشعرون بحاجة شديدة إلى الاستفادة من هذا المورد".

و قال مؤلف الدراسة الدكتور أنكور كابور "إن الممارسة الشائعة المتمثلة في ضبط الوقت لإنجاز مهمة ما يمكن أن تؤدي إلى عواقب غير مرغوب فيها في مجال استهلاك السعرات الحرارية".

وأضاف الدكتور كابور إنه يعتقد أن المواعيد النهائية الدقيقة لإنجاز العمل قد تؤثر على مجالات أخرى من الحياة، وليس فقط عادات الأكل. و على سبيل المثال، الأشخاص الذين يشعرون بأنهم يضيعون الوقت أو "الموارد" قد يكونون أقل عرضة لإجراء محادثة أو التطوع في عمل اجتماعي.

و تشمل المواقف الأخرى التي يشعر الناس فيها أن الوقت يتلاشى: مبيعات الفلاش، وألعاب الفيديو، ونوافذ الدفع لشراء تذاكر الموسيقى. وقال الدكتور كابور إن هذه الأشياء قد تزيد من الرغبة في تناول الوجبات السريعة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.