الغذاء والدواء توضح حول بكتيريا السالمونيلا

الغذاء والدواء توضح حول بكتيريا السالمونيلا
الغذاء والدواء توضح حول بكتيريا السالمونيلا

بناءً على ما تم تداوله في بعض المواقع الاخبارية بخصوص إحتواء  مادة غذائية على بكتيريا السالمونيلاSalmonella Spp.فإن المؤسسة العامة للغذاء والدواء توضح ما يلي :

 أنه تم ذكر  بكتيريا السالمونيلا المذكورة بالعموم دون تحديد النمط المصلي (Serotyping) لها فيما اذا كانت من النوع الممرض أو غير الممرض.حيث أن هناك العديد من أنواع بكتيريا السالمونيلا منها ما هو ممرض للانسان والحيوان ومنها غير الممرض و يعتبر النوع الممرض  هو الذي يؤثر من ناحية السلامة الغذائيةفي حال رصده في المادة الغذائية يتم إتخاذ إجراءات من قبل المؤسسة العامة للغذاء ووالدواء  أما  السلالات  غير الممرضة لا تمثل تهديد مباشر لصحة الإنسان .

 ومن ناحية أخرى تعتمدمختبرات المؤسسة  المواصفات القياسية الأردنية الخاصة بالدواجن ومنتجاتها والتعليمات الصادرة من المؤسسة لمنتجات الدواجن المجهزة والمجمدة  في فحوصاتها المخبرية التي يتم إجراءها  على لحوم  الدواجن الطازجة المبردة والمجمدة ومنتجاتها لرصد إحتواءها على أنواع السالمونيلا الممرضة Salmonella Typhimurium , Salmonella Enteritisكونها عالية الخطورة  على سلامة المستهلك والأكثر انتشاراً في الدواجن ،  وفي حال أثبتت الفحوصات إحتواء  المنتج من Salmonella spp.  من ثم يتم تحديد النمط المصلي(Serotyping) والتأكد من خلوها أو إحتواءها على  النوعين الممرضين أعلاه  وعليه يتم إصدار التقرير المخبري  الذي يحدد الصلاحية للاستهلاك البشري أو عدمها ، بالتالي ما تم \كره في المادة المتداولة على المواقع لا يحمل الدقة العلمية في طرح هذا الموضوع .