القوة الخفية الكامنة في الزيوت

القوة الخفية الكامنة في الزيوت
الزيوت

إعداد: ليال صقر الفحل

هل تعاني ضعفًا في المناعة والتهابات؟ هل تواجه مشاكل هضميّة وتشكو من النسيان والتشوّش والاكتئاب؟ هل لاحظت جفافًا في بشرتك وشعرك وتشقّقًا في أظافرك؟ هل لديك مشاكل في القلب؟ قد يكون كل ذلك ناتجًا عن نقص في الأحماض الدهنية الأساسية!

 

الأحماض الدهنية الأساسية
على الرغم من أن الغذاء القليل الدهون مفيد صحيًا أكثر من الغني منه بالدهون، إلاّ أن أجسامنا تحتاج إلى كمية معيّنة من الدهون للنمو الصحيح وأداء الوظائف، وهذه الدهون الضرورية للصحة الجيّدة والتي لا يستطيع الجسم تصنيعها، تُسمّى الأحماض الدهنية الأساسية (EFAs). وقد سُمِّيت أساسية لأنها مثل الفيتامينات والمعادن يجب أن تتوافر في غذائنا.
اكتشفت هذه الأحماض في خمسينيات القرن الماضي، ويطلق عليها البعض اسم «القوة الكامنة» نظرًا إلى أهميتها الحيوية لصحة الإنسان، من هنا تسميتها بالفيتامينات الدهنية. وهي تُقسَم إلى زمرتَين: زمرة أوميغا 3 وتضمّ حامض «ألفا لينولينك» وحامض «آيكوزا ايونيك»، وزمرة أوميغا 6 التي تضمّ حامض لينولينك وغاما لينولينك.

 

أمراض ذات صلة
ليس من السهل التعرّف إلى الأمراض الناجمة عن نقص هذه الأحماض، فالعوارض التي تنتج عنها خافتة لا تلفت الانتباه وتختلف من مصاب إلى آخر، لكنّ المتخصّصين في أمراض التغذية قادرون على تشخيص هذه الأمراض.
يشرح خبراء التغذية أن الأحماض الدهنية الأساسية تشارك في عملية إنتاج مركبات كيماوية شبيهة بالهرمونات اسمها «البروستاغلاندين» وهي مضادة للالتهاب، وبالتالي تحدّ من خطر التفاعلات الذاتية الموجّهة ضدّ الأنسجة السليمة، وتقي من الأمراض القلبية الوعائيّة، بالإضافة إلى أنها تقلّص الإصابة بالعدوى وتخفّف من تيبّس المفاصل ومن حدّة الالتهابات التي قد تتعرّض لها هذه الأخيرة، وتحمي من الأورام الخبيثة. كما تحافظ هذه الأحماض على الشعر والبشرة وتُعنى بدورٍ محوري في أداء وظائف المخّ، وتسهّل نقل الرسائل العصبيّة.
ولا يتوقّف الخبراء عند هذا الحدّ، بل يضيفون، أن الأحماض الدهنية الأساسية ضرورية لنمو دماغ الطفل ودعم عمليات التفكير والتعلّم والتركيز لديه. وقد أظهرت الدراسات أن هذه الأحماض تعتبر الوقود الرئيس لجدران الخلايا، لكي تقوم بوظائفها على أفضل وجه. فهذه الجدران تتعرّض باطّراد للهجمات الداخلية والخارجية التي تحاول زعزعة عملها، لذا فهي تجدّد نفسها باستمرار بفضل توافر الأحماض الدهنية الأساسيّة، التي من دونها لا يمكن حماية الجسم من الأمراض.

 

أغذية غنية بالأحماض
أهم الأغذية الغنية بالأحماض الدهنية الأساسيّة، هي: حليب الأم، الزيوت النباتية، زيت السمك، زيت فول الصويا، زيت السمسم، زيت بذور العنب، وزيت المكسّرات.
يمكن قياس مستوى الأحماض الدهنية الأساسية في الجسم في غشاء كريات الدم الحمراء. وينصح علماء التغذية بالتزوّد بكميات أعلى من الحدّ الطبيعي من هذه الأحماض، فمستوياتها منخفضة لدى معظم الناس.