بالأرقام كميات المياه اللازمة لري الخيار بالبيوت المحمية

بالأرقام كميات المياه اللازمة لري الخيار بالبيوت المحمية
بالأرقام كميات المياه اللازمة لري الخيار بالبيوت المحمية

الري من العمليات الزراعية الهامة لنباتات الخيار المنزرعة بالبيوت المحمية " الصوب "، ويتم اللجوء لاستخدام نظام الري بالتنقيط داخل الصوبة، بهدف إمداد جذور النباتات بالماء الكافي، وضمان الحفاظ علي تهوية التربة، وعدم تعريض نباتات الخيار لخطر الذبول.
وعادة ما تستخدم لهذا الغرض خراطيم ري بالتنقيط تحتوي على نقاطات ذات تصرف 2 لتر / الساعة، والمسافة بين النقاط والأخر 50 سم، مع مراعاة ألا تزيد ملوحة المياه المستخدمة في رى الخيار المنزرع بالصوب عن 1280 جزء / المليون أي أن " EC = 2 ".
ويتم مراعاة أن تروي الشتلات بعد زراعتها فى المكان المستديم يومياً وبشكل منتظم لمدة أسبوع تقريباً لضمان نمو النباتات بحالة جيدة، وللتأكد من توافر الرطوبة الأرضية الكافية بالمصاطب، بعد ذلك تتم عملية تصويم النباتات " التقسية "، وذلك بمنع الري عنها بغرض تشجيع تعمق الجذور في التربة، وتختلف مدة التصويم بحسب نوع التربة والظروف الجوية، فقد تصل إلى أربعة أيام في الأراضي الخفيفة، أو قد تمتد لتصل إلى أسبوعين في الأراضي الثقيلة، وطالما لم تظهر أعراض الذبول على النباتات فيمكن الاستمرار في تصويم النباتات ثم يبدأ بعد ذلك في تنفيذ برنامج الري المقترح.
ويجب التأكيد علي أن نباتات الخيار في المراحل الأولى من عمرها تحتاج إلي الري المنتظم، وتحتاج النباتات الكاملة النمو إلى كمية كبيرة من الماء تقدر بنحو 2 - 3 لتر ماء يومياً لكل نبات، ويجب تجنب ري صوب الخيار في نهاية النهار وخاصة أثناء انخفاض درجات الحرارة، لتجنب تكثف بخار الماء على سطح بلاستيك الصوبة ليلاً نتيجة بخر التربة، مما يؤدى لارتفاع الرطوبة النسبية داخل الصوبة بالشكل الذي يوفر البيئة الملائمة للإصابة بالأمراض الفطرية.
كما يجب ألا تتعرض النباتات لأي إجهاد مائي سواء نتيجة جفاف التربة أو نتيجة زيادة الرطوبة بها، حيث لا تستعيد النباتات نموها القوى بعد تلك الظروف وهو الأمر الذي يتطلب انتظام الري وإعطاء النباتات الاحتياجات المائية المطلوبة، كما يجب عدم المغالاة في كميات مياه الري بالنسبة للنباتات الصغيرة وخاصة مع دخول أشهر الشتاء وذلك لأن زيادة الماء أو الرطوبة الأرضية ستؤدى إلى حدوث أضرار بالنباتات مثل اصفرار أوراق النباتات وسقوطها وانهيار نمو النباتات نتيجة لاختناق جذورها وتعفنها كما تكون النباتات عرضة للإصابة بالأمراض، مع ملاحظة أن الاحتياج المائي الأكبر للنباتات يكون عند دخول النباتات في الإنتاج وخاصة في الظروف الدافئة.
والجدول المرفق يوضح الاحتياجات المائية لنباتات الخيار المنزرعة بالبيوت المحمية فى حالة الأراضي الرملية أو الخفيفة.