خيمة بمستشفى الأميرة بسمة لتصنيف الحالات قبل دخولها

خيمة بمستشفى الأميرة بسمة لتصنيف الحالات قبل دخولها
خيمة فرز امام مستشفى الاميرة بسمة

أنشأ مستشفى الأميرة بسمة التعليمي في اربد بالتعاون مع جمعية العون الصحية، خيمة بجانب قسم الإسعاف والطوارئ لاستقبال المراجعين للتقييم والتصنيف طبيا ثم التعامل مع الحالات بحسب تصنيفها.
وقال مدير المستشفى الدكتور محمد بني ياسين لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) اليوم الأربعاء، إن الخيمة مجهزة بخمس أسرة وفريق طبي وتمريضي متكامل يقيم الحالات ويصنفها، وفي حال الاشتباه بوجود أي أعراض للإصابة بفيروس كورونا يجري التعامل معها من قبل اختصاصي باطني، لافتا إلى تواجد مناوبين على مدار 24 ساعة.
ولفت بني ياسين إلى وجود كاشف وماسح حراري على باب الخيمة يقيس حرارة المراجع قبل التعامل مع حالته، ويتم تحويل الحالات المرضية غير المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا إلى الأقسام الداخلية.
ودعا إلى مراجعة الخيمة قبل دخول قسم الإسعاف والطوارئ لتقييم وتصنيف الحالات، باستثناء الحالات الناجمة عن الحوادث والتي تحول مباشرة إلى طوارئ العظام والأعصاب والباطني والاختصاصات الأخرى.
ونوه بأن الخيمة مجهزة أيضا بقاعة انتظار ضمن مسافات أمان كافية، ومزودة بجميع وسائل الوقاية والسلامة العامة والتعقيم.
وأكد رئيس الجمعية الدكتور يعرب العجلوني أن الجمعية لن تتوانى عن تقديم أي خدمات أو دعم لوجستي للمجهود الوطني في ظل هذه الأزمة وغيرها من الأزمات.