دراسة: عدم تأثير الرضاعة الطبيعية على معدلات الذكاء

دراسة: عدم تأثير الرضاعة الطبيعية على معدلات الذكاء
عدم تأثير الرضاعة الطبيعية على معدلات الذكاء

قد أشارت بعض دراسات الرصد السابقة إلى أن الأطفال الذين يتلقون رضاعة طبيعية حصراً يحصلون على معدل ذكاء أعلى خلال فترة المراهقة ، ودخولاً أكبر عند سن الثلاثين. ولكن هناك تجربة عشوائية، وهي نوع أكثر دقة من الدراسة السابقة، حيث هذه الدراسة أخذت بعين الإعتبار المتغيرات الاجتماعية والاقتصادية والأسرية، ووجدت أن لم يكن للرضاعة الطبيعية في مراحل النمو أي تأثير ملحوظ على الوظيفة الإدراكية عند بلوغ الأطفال سن 16 عامًا.

درس الباحثون 13557 طفلاً في بيلاروسيا، حيث تم اعتبارهم حديثي الولادة إما لبرنامج يروج للرضاعة الطبيعية حصراً أو الرضاعة المطولة أو العناية المعتادة. تمت متابعة الأمهات والأطفال مع 6 زيارات خلال السنة الأولى لتقييم فعاليات الرضاعة الطبيعية. الدراسة في PLOS الطبية.

في سن 16، خضع الأطفال لاختبارات قياس الذاكرة اللفظية وغير اللفظية، التعرف على الكلمات، الوظيفة التنفيذية، التوجه البصري المكاني، سرعة معالجة المعلومات والمهارات الحركية الدقيقة.

لم يكن هناك اختلاف في الدرجات بين المجموعتين، باستثناء أن المغذيات الثديية حصلت على درجات أعلى قليلاً في الوظيفة اللفظية.

“إذا كنت ترغب في الرضاعة الطبيعية على أمل زيادة درجات الأداء الإدراكي، فقد تحقق تقدمًا في السنوات الأولى فقط”، ذكر الكاتب الرئيسي، Seungmi Yang، وهو أستاذ مساعد في علم الأوبئة في جامعة McGill في مونتريال. أن التأثيرات للرضاعة الطبيعية سوف تنخفض ​​بشكل كبير في مرحلة المراهقة. فهناك عوامل أخرى، مثل ترتيب الولادة والتربية المنزلية، فهم أكثر تأثيراً”.

 

المصدر : اخبار العلوم.