دراسة :قريبا البشر سيرون في الظلام

دراسة :قريبا البشر سيرون في الظلام
كشفت دراسة جديدة أن الجنود يمكن أن يكونوا قادرين قريبا على الرؤية في الظلام تماما مثل الأبطال الخارقين، بفضل تقنية الرؤية الليلية المدمجة.

كشفت دراسة جديدة أن الجنود يمكن أن يكونوا قادرين قريبا على الرؤية في الظلام تماما مثل الأبطال الخارقين، بفضل تقنية الرؤية الليلية المدمجة.

ومكن العلماء الفئران من رؤية طيف الأشعة تحت الحمراء عن طريق حقن جزيئات صغيرة في مقل العيون. ويخطط الفريق لفعل الشيء نفسه لدى الكلاب، ومن ثم فإن الخطوة التالية ستكون على البشر.

وشبه  فريق البحث الأمريكي هذه التقنية بأبطال بعض أفلام الخيال العلمي من قبيل Captain America وSuperman وWolverine، الذين يملكون قدرات على الرؤية بالأشعة السينية.

وستمكن هذه التقنية القوى العسكرية المتنوعة بمهام خطيرة في الظلام دون الحاجة إلى مناظير ليلية خاصة.

وهذا الاختراع سيجعل استكشاف الفضاء أسهل، وقد يساعد أيضا في تحسين حالة المرضى المولودين بإصابة عمى الألوان الشديد بحسب روسيا اليوم.

وقال البروفيسور جانغ هان، الباحث الرئيسي: "استخدمنا جسيمات متناهية الصغر لإضفاء قوة عظمى حقيقية على الفئران العادية، وهي القدرة على رؤية ضوء الأشعة تحت الحمراء القريب".

ويسمح هذا للحيوان برؤية مصادر الحرارة، حيث أن جميع الكائنات ينبعث منها ضوء الأشعة تحت الحمراء، لكنه غير مرئي للعين البشرية، لذلك تستخدم كاميرات الأشعة تحت الحمراء للكشف عنها، في ما يُعرف باسم "التصوير الحراري"، وهو مفيد للكشف عن الأشخاص، بما في ذلك العدو، في الظلام.