ضمن مشروع تخضير فلسطين: زراعة 2200 شجرة زيتون في سنجل

ضمن مشروع تخضير فلسطين: زراعة 2200 شجرة زيتون في سنجل
قرية سنجل

نفذت وزارة الزراعة، اليوم الأحد، حملة لزراعة أشجار الزيتون في بلدة سنجل شمال شرق رام الله، ضمن مشروع تخضير فلسطين، حيث تم زراعة 2200 شجرة، خاصة في الأراضي التي يتهددها الاستيطان والاستيلاء، برعاية وزير الزراعة رياض عطاري، وبمشاركة الوفد الشبابي البلجيكي المتضامن مع شعبنا.
ويأتي مشروع تخضير فلسطين في إطار خطة الحكومة للعمل في المناطق المسماة "ج"، بهدف حمايتها من المصادرة وحماية البيئة، وتعزيز صمود المواطنين وثباتهم في أرضهم.
وقال عطاري: "أردنا أن نستثمر زيارة الوفد الشبابي البلجيكي لتسليط الضوء على ما تتعرض له ارضنا من انتهاكات اسرائيلية يومية، وللتعريف بأهمية ورمزية شجرة الزيتون كونها تشكل حالة صمود للمزارع، وللتأكيد على حقنا بالحرية والاستقلال وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس".
وشارك في الحملة رئيس سلطة البيئة عدالة الأتيرة، ووكيل وزارة الخارجية أمل جادو، ووكيل المجلس الأعلى للشباب والرياضة منذر مسالمة، ورئيس بلدية سنجل معتز طوافشة، والمؤسسات والفعاليات المحلية والشعبية، ووفد طلابي من جامعة بيرزيت، إضافة إلى طاقم وزارة الزراعة.
ـ