علاج جديد لمرضى القلب يستخلص من المشيمة

علاج جديد لمرضى القلب يستخلص من المشيمة
مرض القلب

نجح باحثون أمريكيون في إنتاج علاج جديد لمرضى القلب، عبر نوع من الخلايا الجذعية المستخلصة من المشيمة والمعروفة بـ"Cdx2".

وأجرى باحثون من كلية إيكان للطب في "ماونت سينا" بالولايات المتحدة الأمريكية، تجارب على العلاج الجديد الذي يساهم في تجديد خلايا القلب، بعد الإصابة بالنوبات القلبية عبر استخلاص خلايا "Cdx2" من المشيمة الأنثوية، وحقن المريض به، لتجنب رفض الجسم للعلاج.

والمشيمة هي عبارة عن عضو ينمو ويتطور داخل رحم المرأة خلال فترة الحمل، ويربط الجنين بجدار الرحم.

وتقوم المشمية أثناء الحمل، بتزويد الجنين بالغذاء والأوكسجين، وتبعد عنه المخلفات والإفرازات، بالإضافة لدورها في إفراز الهرمونات المسؤولة عن ضبط الحمل والتحكم به، وتنفصل عن الرحم إذ تخرج من الجسم بعد خروج الطفل منه بوقت قصير.

وتعتمد فكرة استخلاص الخلايا الجذعية على الاستفادة من المشيمة بعد الولادة في إنتاج أدوية جديدة قد تساهم في علاج العديد من الأمراض المستعصية.

ولاحظ الأطباء أنه بعد حقن فئران التجارب المصابة بفشل عضلة القلب بالعلاج الجديد، أن الخلايا الجذعية انتقلت مباشرة إلى الأجزاء المتضررة في القلب، وساهمت في تجديدها بصورة مذهلة.

وبحسب الباحثين فإن العلاج الجديد تفوق على غيره من العلاجات التقليدية والعلاجات التي تستخدم الخلايا الجذعية في علاج مشكلات القلب والأوعية الدموية.

وقال الباحث الرئيسي سانجيثا فاداك ماداثيل الحاصل على الدكتوراة في أمراض القلب إن النتائج التي حصلوا عليها كانت مذهلة، مضيفًا أنه لم يسبق لأي علاج يستخدم في أمراض القلب تحقيق النتائج التي حصلوا عليها.