علميا، ما هي نترات الأمونيوم وراء الانفجار بيروت حسب ادعاء السلطات اللبنانية؟؟

علميا، ما هي نترات الأمونيوم  وراء الانفجار بيروت حسب ادعاء السلطات اللبنانية؟؟
علميا، ما هي نترات الأمونيوم وراء الانفجار بيروت حسب ادعاء السلطات اللبنانية؟؟

هز انفجار هائل وسط العاصمة بيروت في 4 آب/أغسطس 2020، ما أدى إلى تدمير جزء كبير من الميناء وتدمير المباني وكذلك الأبواب والشبابيك، حيث ارتفعت سحابة الفطر فوق سماء العاصمة. ورأى شهود العديد من المصابين بجروح إثر تطاير الزجاج والحطام الناتج عن قوة الانفجار.

هذا وقد أوضح الخبراء بأن تحت ظروف التخزين الاعتيادية وبدون وجود مصدر حرارة (عالية جدًا) من الصعب إشعال نترات الأمونيوم.

 

فما هي نترات الأمونيوم التي تدعي السلطات اللبنانية بإنها وراء الانفجار؟

إن صيغة المُركب الكيميائي نترات الأمونيوم ammonium nitrate هي NH4NO3، وهو مادة صلبة بلورية بيضاء في درجة حرارة الغرفة والضغط القياسي. يشيع استخدامها في الزراعة كسماد مرتفع النيتروجين، وتستخدم أيضًا كعامل مؤكسد في المتفجرات، كالعبوات الناسفة مثلًا، كما أنه المكون الرئيسي في الوقود الحيوي (ANFO).

 

فكيف يمكن أن يحدث الانفجار؟

نترات الأمونيوم لا تحترق من تلقاء نفسها، بل تعمل كمصدر للأوكسجين وتعجل في عملية احتراق المواد الأخرى، والشرط الأساسي لحدوث أي عملية احتراق هو توفر الأوكسجين. ففي حال وجود نترات الأمونيوم، فإنها توفر تركيزًا عاليًا من الأوكسجين أعلى من تركيزه في الهواء المحيط.

والشرط الآخر لتحلل نترات الأمونيوم هو وجود مصدر حراري مرتفع عند درجات حرارة عالية، حينها يمكن أن تتحلل نترات الأمونيوم.

تُخلِّف هذه العملية غازات بما في ذلك أكاسيد النيتروجين وبخار الماء، والانطلاق الشديد لهذه الغازات هو الذي يسبب الانفجار.

هذا وقد أوضح رئيس الوزراء اللبناني حسن دياب بأن 2750 طنًا من نترات الأمونيوم كانت قد خُزنت في مستودعٍ لسنوات في ميناء بيروت وانفجرت، مما أسفرت عن مقتل العشرات وإلحاق أضرار غير مسبوقة في العاصمة اللبنانية بيروت.

وبحسب ما ذكرته أستاذة الكيمياء، جيمي أوكسلي من جامعة رود ايلاند الامريكية، لوكالة فرانس برس: “إنه من الصعب إشعال نترات الأمونيوم في ظل ظروف التخزين العادية وبدون حرارة شديدة”.

وقالت أيضًا: “إذا نظرت إلى الفيديو (الخاص بانفجار بيروت) ورأيت الدخان الأسود والأحمر، فقد كان ذلك تفاعلًا (احتراقًا) غير تام”.

وتضيف: “أفترض حدوث انفجار صغير ساعد على تفاعل نترات الأمونيوم، سواء كان ذلك الانفجار الصغير حادثًا أم مفتعلًا”.

وسبق أن ذكرنا بأن نترات الأمونيوم وحدها غير قابلة للاشتعال وإنما تكون عاملًا مؤكسدًا يزيد من عملية الاحتراق ويسمح للمواد الأخرى بالاحتراق بسهولة أكبر.

إن نترات الأمونيوم كانت سببًا في انفجارات سابقة في مواقع أخرى، ففي عام 2013، حدث انفجار في مصنع للأسمدة في ولاية تكساس الأمريكية، حيث تسبب بمقتل 15 شخص. وفي عام 2001، حدث انفجار آخر في مصنع للكيماويات في مدينة تولوز الفرنسية وتسبب بمقتل 31 شخص.

ولهذهِ الأسباب، تُفرض بشكل عام قواعد صارمة جدًا بشأن مكان تخزين نترات الأمونيوم، فيجب أن تبقى بعيدًا عن مصادر الوقود والحرارة.

كما تطلب العديد من دول الاتحاد الأوربي إضافة كربونات الكالسيوم إلى نترات الأمونيوم لتكوين نترات الكالسيوم والأمونيوم.

 

المصدر: اخبار العلوم.