فايروس كورونا ما هو إلا غاز السارين.. معلومةٌ كاذبة

فايروس كورونا ما هو إلا غاز السارين.. معلومةٌ كاذبة
فايروس كورونا

نشرت صفحاتٌ عربيةٌ وتونسيةٌ منشور لنصٍ متكررٍ، ابتداءً من تاريخ 17 مارس/ آذار، مفاده أنَّ الوباء المنتشر ليس له علاقة بفايروس كورونا المستجد "كوفيد19" بل هو غاز السارين، انتشر في هواء جميع أنحاء العالم عن طريق الخطأ في مختبرٍ أمريكيّ بأفغانستان، وهذا الخطأ صحّحته أميركا بأنْ أجبرت الصين على اختراع كذبة "كورونا".

تحقّق "مسبار" من طبيعة هذه الأخبار، ووجد أنّها عاريّةٌ عن الصحة، فغاز السارين لو استنشقه الشخص بكميّةٍ كبيرةٍ يموت خلال ساعاتٍ قليلة، كما أنّه لا يبقى في الهواء فتراتٍ كبيرةً كي يستطيعَ التنقُّل من دولةٍ إلى أخرى.

 ومن المهم الإشارة إلى أنَّ أعراضه تختلف عن أعراض فايروس "الكورونا" التي يعاني منها المصابين في الوقت الحالي، فأهم عرَضين عند استنشاق غاز السارين سيلانٌ في الأنف وتشنجاتٍ قوية، وهما ليسا من أعراض الإصابة بالكورونا التي تأتي في مقدمتها السعال الجاف ودرجة الحرارة المرتفعة.

كما أنّ منظمة الصحة العالميّة أكّدت أنّه فايروس تم الكشف عنه في المختبرات العالميّة، وأُصيب به حتى الآن أكثر من 200 ألف شخصٍ من دول العالم ووفاة قرابة عشرة آلاف.