قطاع الحلويات: ضعف التنسيق بين الوزارات أربك عمل المحلات

قطاع الحلويات: ضعف التنسيق بين الوزارات أربك عمل المحلات
قطاع الحلويات: ضعف التنسيق بين الوزارات أربك عمل المحلات

 قال عدد من اصحاب محلات الحلويات والشوكولاة والآيس كريم، ان عدم التنسيق في القرارات بين وزاراتي السياحة والصناعة والتجارة، من جهة و أمانة عمان من جهة أخرى، أدى الى عدم الاستفادة من مختلف القرارات وأربك العمل وساهم في عدم دوران عجلة الانتاج بشكل فاعل في محلات الحلويات.

واضاف أصحاب المحلات في بيان صحفي مشترك ان قرار وزارة السياحة والاثار يقضي بالسماح لأصحاب محلات الحلويات والشوكولاة والآيس كريم بالعمل والمناولة (البيع المباشر) في حال نفذ أصحاب تلك المحلات الشروط التي وضعتها الوزارة، بينما عمدت وزارة الصناعة والتجارة الى مخالفة تلك المحلات التي نفذت تعليمات وزارة السياحة ومنعتها من البيع المباشر.

ولفت البيان ان قرار وزارة الصناعة يسمح لمصانع ومشاغل محلات الحلويات والشوكولاة والآيس كريم بالبيع من خلال التوصيل وليس البيع المباشر، في حين سمحت وزارة السياحة للمحلات بالبيع المباشر بعد تنفيذ التعليمات الصحية، ومنها إجراء فحص الكورونا للموظفين العاملين.

وقال أصحاب محلات الحلويات والشوكولاة والآيس كريم انهم نفذوا كافة تعليمات وزارة السياحة وأجروا فحوصات الكورونا على جميع الموظفين بانتظار السماح لهم بالعمل وعدم غلق محالهم التجارية من قبل مفتشي وزارة الصناعة والتجارة و أمانة عمان.

وأكدوا على اهمية التنسيق بين مختلف الجهات والسماح لهم بالعمل والبيع المباشر بعدما نفذوا جميع الشروط الصحية، لافتين الى استعدادهم لتنفيذ جميع التعليمات التي تتطلبها الصحة العامة ومنع تفشي الوباء.

وقالوا ان السماح بالبيع المباشر سينعكس ايجابا على على تلك المحلات الامر الذي سيساعد اصحاب تلك المحلات على الوفاء بالتزاماتهم تجاه موظفيهم ومختلف الموردين.
واشاروا الى انهم تعرضوا لخسائر كبيرة خلال فترة التعطل، داعين الى ضرورة السماح لهم بالبيع المباشر وزيادة عدد العمال وزيادة فترات التوصيل الى ما بعد الافطار.

ويشغل قطاع محلات الحلويات والشوكولاة والآيس كريم نحو 50 ألف عامل من خلال مئات الشركات تملك فروعا بعموم المملكة، يعمل جزءا من على التصدير الى مختلف دول العالم وتمتلك علامات تجارية خاصة بها.