لقاح حي جديد لمرضى الجدري

لقاح حي جديد لمرضى الجدري
لقاح للجدري

أعلنت إدارة الدواء والغذاء الأمريكية FDA، الموافقة على أول لقاح حي تكاثري مضاعف يدعى جينوس "Jynneos"، لوقاية البالغين من الإصابة بمرضي الجدري وجدري القرود.

وأوضحت الإدارة الأمريكية أن جرعتين من اللقاح الجديد من شأنها أن تحد من خطر الإصابة بالجدري، وهو مرض شديد العدوى، وقد يعرض المصابين به لخطر الوفاة، ومن أعراضه "الطفح الجلدي، والحمى، والصداع، وآلام بالعضلات، والإرهاق".

وأكدت الـFDA أن فيروس الجدري تحدث الإصابة به من خلال التشارك في الأدوات الشخصية الخاصة بالمريض والتي تحمل لعابه، مثل فرشاة الأسنان وملعقة الطعام، أو التعرض للرذاذ الصادر منه عن طريق السعال والعطس أو استخدام الملابس وأغطية السرير الملوثة بالعدوى.

وأضافت الدواء والغذاء الأمريكية أن اللقاح تم اختباره من خلال دراسة سريرية شملت 400 شخص يتراوح أعمارهم بين 18 عامًا و42 عامًا، وتم تقسيمهم إلى نصفين، النصف الأول تناول جرعتين من اللقاح الجديد، والنصف الآخر حصل على جرعة واحد من ACAM2000، وهو لقاح آخر للجدري.

وأشارت الإدارة الأمريكية إلى أن الأشخاص الذين حصلوا على مصل Jynneos كانت استجابتهم المناعية أكبر بكثير من الذين تم تحصينهم بـACAM2000، مضيفةً أن الآثار الجانبية للقاح الجديد تتمثل في "احمرار الجلد، وتورم الجلد، والحكة، وألم بالعضلات، والصداع، والإرهاق".