مواد سامة تنقذ حياة البشر

مواد سامة تنقذ حياة البشر
افعى سامة

يحيط بالإنسان أنواعًا مختلفة من السموم، وعلى الرغم من خطورتها التي قد تطيح بالإنسان إلا أنها لها فائدة كبيرة حين يتم استخدمها في علاج الأمراض، نتيجة تأثيراتها الفائقة على جزيئاته، يكشف عنها الدكتور محمد الحسيني استشاري العلاج بالطب البديل كما نقلت عنه مصراوي:

- سم الأفعى، يستخدم في علاج التيبس المفصلي، الذي ينتج عن تآكل الغضاريف وانتهاء السائل الزلالي، كما أنه يقضي على الورم الذي يصيب نهايات عظام المفاصل نتيجة الاحتكاك الذي يحدث بينها، من خلال تكوين الكولاجين الذي يحافظ على ليونة العظام ويعالج الالتهابات المحتمل إصابتها بها.

- نبات "الـدجيتال"، يحتوي على مواد سامة تستطيع التمركز داخل الجسم، ما يزيد من خطورتها على أعضائه، يستخدم في علاج اضطرابات القلب وضعف العضلة الرئيسية به، كما يعالج الهبوط المفاجئ للدورة الدموية، ومن ثم بإمكانه انقاذ حياة الانسان في دقائق.

- الباذنجان السام، من النباتات الخطرة على صحة الإنسان، لكنه قادر على معالجة الربو من خلال القضاء على اضطرابات الجهاز التنفسي، فضلا عن استخدامه كمخدر أثناء إجراء العمليات الجراحية.

- الحلزون السام، أكثر الحيوانات السامة على مستوى العالم، مادته تعالج مختلف الأمراض النفسية وصولا إلى الاكتئاب، بالإضافة إلى قدرته في علاج مرض ألزهايمر، عن طريق تجديد خلايا الدماغ التالفة وتقويتها.

- شجرة الطقسوس السامة، تستخدم في القضاء على اضطرابات ضغط الدم، من خلال تقوية الجهاز المناعي بمواده الدفاعية.