هل المكمّلات الغذائية تسبّب السرطان؟

هل المكمّلات الغذائية تسبّب السرطان؟
المكملات الغذائية والسرطان

من أجل التعويض عن النقص في بعض الفيتامينات والعناصر الغذائية الأساسية، يلجأ الكثيرون إلى تناول مكمّلات غذائية محددة ضمن روتينهم اليومي أو الأسبوعي. لكن هل فكّرت بصحّة هذا الأمر مع مرور الوقت أو فكرة تناول المكمّلات بدون الحاجة إليها؟

دراسة حديثة أثبتت أن تناول المكملات الغذائية من دون وجود نقص في فيتامين أو عنصر ما قد يسبب السرطان على المدى الطويل وإليك التفاصيل.

بحسب الدراسة من الأفضل التركيز على الغذاء من الأكل بدلاً من المكمّلات

باحثون في "جامعة تافتس" في أميركا وجدوا أن العناصر الغذائية التي تأتي من الطعام مرتبطة بالعيش لفترة أطول...

البحث الذي أُجري على 27000 شخص وجد أن انخفاض خطر الموت مرتبط بتناول كميات كافية من العناصر الغذائية فيتامين K ومغنيسيوم من الطعام وليس من المكمّلات. بالإضافة إلى كذلك، إن استهلاك الفيتامين K والفيتامين A والزينك من خلال حمية غذائية متوازنة يخفف من معدّل الإصابة بأمراض القلب. أمّا الحصول على هذه العناصر من خلال المكمّلات الغذائية، فلا يفي بالغرض بالنتيجة نفسها.

 

هل الحصول على الكالسيوم من خلال المكمّلات يؤدي إلى سرطان؟

بيّنت الدراسة أن الحصول على الكثير من الكالسيوم من خلال المكملات الغذائية أي ما يساوي 1000 ميليغرام على الأقل في اليوم، يزيد من خطر الإصابة بمرض السرطان. لكن هذه المعادلة ليست موجودة في جسمك في حال كنتِ تحصلين على كميات الكالسيوم من الطعام. 

 

ما هي اسباب الدوخة عند التقبيل بين الحبيبين ؟

 

ماذا عن تناول مكملات الفيتامين دي بدون وجود نقص منه في الجسم؟

تبيّن أيضاً أنه في حال تناولت مكملات الفيتامين دي من دون أن يكون لديك نقصاً له من الأساس، فقد يزداد لديك خطر الإصابة أو الموت من السرطان، لكن على العديد من الدراسات أن تُجرى مع الوقت من أجل إثبات ذلك.

 

الخلاصة

بالرغم من ضرورة تناول المكمّلات الغذائية في الكثير من الحالات الصحيّة، وجدت العديد من الدراسات ارتباطاً كبيراً لفائض العناصر الغذائية التي تأتي من المكمّلات بازدياد خطر الإصابة بأنواع معيّنة من السرطان. لكن العناصر الغذائية التي نحصل عليها من تناول بعض المأكولات لم تكن مرتبطة بالإصابة بالأمراض. 

 

نصائح خذيها بعين الإعتبار عند شراء بعض المكمّلات الغذائية

  • تجنبي المكملات المصنوعة في الصين لأنها قد تكون ملوّثة
  • إبتعدي عن المنتجات الرخيصة جداً التي قد تكون دون المعايير الصحية
  • لا تتناولي المكملات التي تحتوي على مكوّن "الكافا" وهو مرتبط بتضرر الكبد… "الكروميوم" المرتبط بفقر الدم… "البرتقال المر" المرتبط  بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية…. ومادة L-tryptophan الملوّثة المرتبطة بردود فعل سميّة عصبية.
  • في حال تناولتِ المكملات من أجل معالجة حالة صحية معيّنة، تأكدي من اختيار المكمّل الغذائي المناسب من قبل الطبيب أو الصيدلي.
  • في حال كنت تتمتعين بصحة جيّدة، حاولي تجنّب المكملات الغذائية واحصلي على جميع العناصر الغذائية من خلال اتباع حمية غذائية متوازنة وصحيّة.