وفاة مريضة بالسرطان بقيت حتى اللحظة الاخيرة من عمرها تبحث عن ماوى لطفلها

وفاة مريضة بالسرطان بقيت حتى اللحظة الاخيرة من عمرها تبحث عن ماوى لطفلها
السرطان

توفيت الروسية إيغول فوزيوفا في قازان بجمهورية تتارستان، والتي سعت حتى لحظاتها الأخيرة لإيجاد عائلة تؤوي طفلها الوحيد.

إيغول الأم كانت مريضة بالسرطان من الدرجة الرابعة.

وتعاطف الروس مع قصتها بعد أن ظهرت ببرنامج تلفزيوني لا لتبحث عن وسيلة علاج تطيل عمرها وتشفيها من المرض، بل كرست مجمل مداخلتها لتخاطب الناس كي يهتموا بابنها الوحيد قائلة إن همها الوحيد الباقي في هذه الحياة هو أن تؤمن لصغيرها مكانا يعوضه ولو قليلا عن فقد أبويه، وفقا لروسيا اليوم.

وتكفلت الجهات الرسمية المحلية بنفقة علاج إيغول واستأجرت للعائلة الصغيرة (ايغول وعمتها وابنها الوحيد) شقة بالقرب من المشفى كي لا تتجشم عناء التنقل من بيتهم البعيد كما أن الكثير من العائلات أرسلت طلبات لتبني الطفل الذي يبلغ من العمر 6 سنوات.

اليوم صباحا وبحضور أطباء نفسيين جاء الطفل لغرفة أمه إيغول وودعها بعد أن جلسا سوية لبرهة وبعد خروجه فاضت روحها عن عمر لم يتجاوز الـ 30عاما.