(318988) فحصًا أجرته "الغذاء والدواء" للمواد الغذائية منذ بداية العام

(318988) فحصًا أجرته
(318988) فحصًا أجرته "الغذاء والدواء" للمواد الغذائية منذ بداية العام

كشفت التقارير الصادرة عن المؤسّسة العامة للغذاء والدواء انها اجرت (318988) فحصًا مخبريًّا للمواد الغذائية في مختبراتها المختصّة، وذلك منذ بداية العام الحالي وحتّى بداية شهر تشرين الأول الحالي.

وبيّنت المؤسّسة؛ أنّ نسبة العيّنات المخالفة لم تتجاوز  1.5 بالمئة من إجمالي العيّنات الّتي تم فحصها في مختبرات المؤسّسة.

وأكد مدير عام المؤسسة الاستاذ الدكتور نزار محمود مهيدات ان المؤسسة تطبق أحدث الأسس والمعايير العلمية والعالمية لضمان جودة ودقة  نتائج تحليل عينات المواد الغذائية بهدف حماية غذاء المواطن سواء المنتج محليا او المستورد. 


 وبحسب تقارير علمية؛ فإن المؤسسة تقوم بجهد علمي متميز، حيث أصبحت  تقارير  سلامة الغذاء وفعالية ومأمونية الدواء الصادرة عنها؛ محل ثقة الجميع، وحظيت بثقة المواطن دون شك نظرا إلى مخرجات عملها الملموسة، مشيرًا إلى أن المؤسسة تراقب نحو 90 ألف صنف غذائي مستورد يدخل معظمه عن طريق (العقبة) والمعابر الحدودية.

وتؤدي مختبرات المؤسسة دورها بالاعتماد على احدث الأجهزة والتقنيات العالمية بإشراف كفاءات بشرية مؤهلة فنيا وعلميا، حيث تخضع  المواد الغذائيّة فيها إلى عدة فحوصات فيزيائيّة وكيمائيّة وجرثوميّة وذلك ضمن آلية متتابعة ومنظمة. 
 
ويستحوذ كلٌّ من الغذاء والدواء على دخل المواطن الأردني؛ وذلك بحسب قيمة فاتورة استيراد المواد الغذائية، والتي تصل إلى نحو ملياري دينار سنويًا.


فيما  ينفق الفرد في الأردن ما نسبته 38 بالمئة من دخله السنوي على الغذاء، و4 بالمئة على الكحول والدخان، و7 بالمئة على الدواء، و1 بالمئة على مواد التجميل والمكملات الغذائية وفقا للاحصائيات الرسمية.